المحاليل، عين ثاقب، أولاد رحال، أولاد امسلم، أولاد حمودة، حبابدة، التل، أولاد سعيد، الشرفة، الخروبة ....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
إدارة المنتدى قامت بإفتتاح شريط الإهداء وكذا شريط الإعلان بإمكان الأعضاء إرسال إهداءاتهم و إعلاناتهم وذلك بإرسال رسالة خاصة إلى Melouza_Info وهي علبة رسائل المنتدى ليتم عرضها مباشرة على الشريط المتحرك
...
...
العندليب الأسمر: السلام عليكم أحبتي أينما كنتم، أسعد بتواصلي معكم من خلال هذا الإهداء اشتقت لكم جميعا حبا في الله، ويؤسفني الفراغ الذي آل إليه المنتدى، أين أنتم من مسؤولين ومشرفين وأعضاء، أتمنى أن ترجع روح الحوار والنقاش على منتدانا الغالي ولكم مني ألف تحية وسلام فراشة الجزائر: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم على قلوبنا (خوجة الصغير) أتقدم أنا وكل من يعرفه بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة. وعقبال الذريية. فألف ألف مبروك ياصغير أنت وخطيبتك. فراشة الجزائر : إهداء من فراشة الجزائر (ياسمين) إلى كل أعضاء هذا المنتدى، وبالخصوص إلى المشاكس. إسلام/ع.النور/وحيد: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (فاتح معيوف)، نتمنى له حياة زوجية سعيدة وعقبال القفص الذهبي إن شاء لله. العندليب الأسمر: إلى كل الأحبة بالمنتدى سلام خاص وخاص جدا كلا بإسمه بمناسبة عيد الفطر المبارك 2012 أتقدم للجميع بأحر التهاني وأطيب الأماني راجيا من المولى عز وجل أن يغفر لنا وأن يعيد علينا رمضان أعوام عديدة يارب رياض، فارس، حمزة، لمين، حمزة، وليد: نتقدم بأحلى التبريكات للأخ طرشي عبد الكريم بمناسبة دخوله القفص الذهبي راجين من المولى عز وجل مزيدا من السعادة والعقوبة لـ: دزينة ذر ودزينة بنات. نورس: بأطيب التهاني وأسمى المعاني أبارك لكل الناجحين في شهادة البكالوريا وأتمنى حضا موفقا لأصدقائنا الذين لم يحالفهم الحظ جندع: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم "قسمية مصطفى" أتقدم أنا وكل أصدقائي له بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة، فألـــــــــــــف مبروك ع.النور/إسلام/وحيد: بمناسبة دخول الصديق والأخ (طرشي كريم) القفص الذهبي، نتقدم له بأحر التهاني، لإكماله نصف دينه فألف ألف مبروك والعاقبة للذرية الصالحة إن شاء الله. Nsoumer: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (قسمية مصطفى)، أتمنى حياة زوجية سعيدة مع من اختارها شريكة حياته ولعقوبة للذرية الصالحة إن شاء لله.
ساعة المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
إعلانــــــــات
تصويت
كيف ترى التصميم الجديد للمنتدى؟
ـ جيد
46%
 46% [ 72 ]
ـ متوسط
13%
 13% [ 21 ]
ـ مقبول
13%
 13% [ 21 ]
ـ التصميم السابق أفضل
27%
 27% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 157
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 886 بتاريخ 2011-07-06, 19:46
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
الطقس في ملوزة
مواقع مرتبطة
الصحف الوطنية
من أعمالنا
شهيد المنتدى
صلي على النبي


شاطر | 
 

 التـــــــــقــــــــوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
retadj
مـــشرف
مـــشرف
avatar


مُساهمةموضوع: التـــــــــقــــــــوى   2011-05-18, 15:46



التـــــــــقــــــــوى

التقوى كما يقول المرحوم صادق الرافعي في كتابه "إعجاز القرءان" هو الأصل الأول لأخلاق الإسلام الفردية والاجتماعية التي أمضاها وأعلنها ورفع شأنها،وجعلها من العزائم المفروضة والفضائل الواجبة.
والتقوى في الأصل :جعل النفس في وقاية مما تخاف،يقال:اتقى فلان بكذا،إذا جعله وقاية لنفسه،ولذلك قيل التقوى من الاتقاء،وهو طلب السلامة بما يحجز عن المخافة.
والتقوى في اصطلاح الشرع:هي حفظ النفس عما يشينها ويعرضها للألم و العذاب،وذلك بترك أسباب السخط والعقوبة،وفعل الفرائض المنجية المؤدية إلى النعيم والثواب،وإنما يكمل ذلك ويتم بترك بعض المباحات.
وإلى هذا أشار الحديث الشريف :"الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه،ومن واقع الشبهات وقع في الحرام،كالراعي يرعى حول الحمى يوشك ان يقع فيه،ألا وإن لكل ملك حمى،ألا وإن حمى الله محارمه،ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب".
وفي هذا الحديث ما يفيد أن تمام التقوى المشار إليه بقوله"اتق الشبهات"مرتبط بطهارة القلب ونظافته من الوساوس والهواجس،ومن سيء المشاعر وخبيث المخاطر،ولا شك ان هذه ام مكارم الأخلاق واصل فروع الفضائل.
وكلمة التقوى تذكرنا-من ناحية مادتها اللغوية وحروفها الأصلية وهي القاف والواو والياء مع ملاحظة التقدم والـتأخر فيما بينها بثلاث معان:
الأول: معنى القوة مادية كانت او معنوية.
والثاني: معنى الوقاية التي تحقق الحصانة والأمن.
والثالث: معنى الاتقاء الذي هو التباعد والاجـــتــناب.
وقد تحدث القرءان الكريم عن هذه المعاني الثلاثة:
-فذكر القوة المادية والمعنوية في قوله تعالى:" يا يحي خذ الكتاب بقوة"أي بقوة القلب،وقيل بجد واجتهاد في العمل به،وفي قوله جل جلاله في سورة البقرة"خذوا ماأتيناكم بقوة واذكروا مافيه لعلكم تتقون"
-وذكر الوقاية التي تحقق الحصانة عن طريق التقوى:فقال في سورة غافر:"فوقاه الله سيئات ما مكروا وحاق بآل فرعون سوء العذاب"،وقال على لسان المؤمنين"فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم"وقال في سورة الإنسان:" فوقاهم الله شر ذلك اليوم".
وقد أكد الحديث الشريف معنى الوقاية التي تحقق الحصانة والصيانة عن طريق التقوى،فجاء فيه"فوقى أحدكم وجهه من النار"أي حفظه وصانه من عذابها بالطاعة وعمل الخير.
وجاء فيه:"من عصا الله لم تقه من الله واقية"أي لم يكن من أهل السلامة والأمان،وفي كلام الأمام علي رضي الله عنه:"كنا إذا اشتد البأس،وحد الحدق اتقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم"أي جعلناه حصانة لنا ووقاية.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نورس
مـــشرف
مـــشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: التـــــــــقــــــــوى   2011-05-18, 16:07



قد لا أكون ....... الأجمل
قد لا أكون ........ الأروع
قد لا أكون ........ الأذكى
قد لا أكون ........ الأبرع
ولكني إذا جائني المهموم ....... أسمع
وإذا نادني صاحبي لحاجة ........ أنفع
وحتى إذا حصدت شوكا فسأظل ....... للورد أزرع
و إذا ماكان الكون واسعا فإن قلبي أوسع و أوسع


من وجد الله فمذا فقد ... ومن فقد الله فمذا وجد








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
REDBULL
مـــشرف
مـــشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: التـــــــــقــــــــوى   2011-05-18, 16:46

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التـــــــــقــــــــوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملوزة :: المنتديات الدينية :: مواضيـــــع دينية-
انتقل الى: