المحاليل، عين ثاقب، أولاد رحال، أولاد امسلم، أولاد حمودة، حبابدة، التل، أولاد سعيد، الشرفة، الخروبة ....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
إدارة المنتدى قامت بإفتتاح شريط الإهداء وكذا شريط الإعلان بإمكان الأعضاء إرسال إهداءاتهم و إعلاناتهم وذلك بإرسال رسالة خاصة إلى Melouza_Info وهي علبة رسائل المنتدى ليتم عرضها مباشرة على الشريط المتحرك
...
...
العندليب الأسمر: السلام عليكم أحبتي أينما كنتم، أسعد بتواصلي معكم من خلال هذا الإهداء اشتقت لكم جميعا حبا في الله، ويؤسفني الفراغ الذي آل إليه المنتدى، أين أنتم من مسؤولين ومشرفين وأعضاء، أتمنى أن ترجع روح الحوار والنقاش على منتدانا الغالي ولكم مني ألف تحية وسلام فراشة الجزائر: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم على قلوبنا (خوجة الصغير) أتقدم أنا وكل من يعرفه بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة. وعقبال الذريية. فألف ألف مبروك ياصغير أنت وخطيبتك. فراشة الجزائر : إهداء من فراشة الجزائر (ياسمين) إلى كل أعضاء هذا المنتدى، وبالخصوص إلى المشاكس. إسلام/ع.النور/وحيد: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (فاتح معيوف)، نتمنى له حياة زوجية سعيدة وعقبال القفص الذهبي إن شاء لله. العندليب الأسمر: إلى كل الأحبة بالمنتدى سلام خاص وخاص جدا كلا بإسمه بمناسبة عيد الفطر المبارك 2012 أتقدم للجميع بأحر التهاني وأطيب الأماني راجيا من المولى عز وجل أن يغفر لنا وأن يعيد علينا رمضان أعوام عديدة يارب رياض، فارس، حمزة، لمين، حمزة، وليد: نتقدم بأحلى التبريكات للأخ طرشي عبد الكريم بمناسبة دخوله القفص الذهبي راجين من المولى عز وجل مزيدا من السعادة والعقوبة لـ: دزينة ذر ودزينة بنات. نورس: بأطيب التهاني وأسمى المعاني أبارك لكل الناجحين في شهادة البكالوريا وأتمنى حضا موفقا لأصدقائنا الذين لم يحالفهم الحظ جندع: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم "قسمية مصطفى" أتقدم أنا وكل أصدقائي له بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة، فألـــــــــــــف مبروك ع.النور/إسلام/وحيد: بمناسبة دخول الصديق والأخ (طرشي كريم) القفص الذهبي، نتقدم له بأحر التهاني، لإكماله نصف دينه فألف ألف مبروك والعاقبة للذرية الصالحة إن شاء الله. Nsoumer: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (قسمية مصطفى)، أتمنى حياة زوجية سعيدة مع من اختارها شريكة حياته ولعقوبة للذرية الصالحة إن شاء لله.
ساعة المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
إعلانــــــــات
تصويت
كيف ترى التصميم الجديد للمنتدى؟
ـ جيد
46%
 46% [ 72 ]
ـ متوسط
13%
 13% [ 21 ]
ـ مقبول
13%
 13% [ 21 ]
ـ التصميم السابق أفضل
27%
 27% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 157
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 886 بتاريخ 2011-07-06, 19:46
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
الطقس في ملوزة
مواقع مرتبطة
الصحف الوطنية
من أعمالنا
شهيد المنتدى
صلي على النبي


شاطر | 
 

 لنتعلم معا كيف نخشع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غنية20
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-07, 18:14

فـــــضل الخشوع
إن الله سبحانه وتعالى قد امتدح الخاشعين في مواضع كثيرة من كتابه فقال :
((قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)) المؤمنون 1، 2
((وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ)) البقرة 45
وامتدح رسول الله صلى الله عليه وسلم الخشوع، وبين فضل البكاء من خشية الله فقال : " لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ولا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم"
وأصل الخشوع كما قال ابن رجب : " لين القلب ورقته وسكونه، وخضوعه، وانكساره، وحرقته. فإذا خشع القلب تبعه خشوع جميع الجوارح، والأعضاء؛ لأنها تابعة له "
ومن أقوى أسباب الخشوع : الوقوف بين يدي رب العباد ولكن ليس كل وقوف يزيد في الخشوع إنما الوقوف الذي يزيد في الخشوع ما وافق ما عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
والخشوع يزيد وينقص حسب الأخذ بالأسباب الجالبة له.
وإليك هذه الأسباب بالتفصيل :

قبـــــــل الصلاة
إننا أخوتي في الله قد اعتدنا على الصلاة، لذا أصبحنا إذا سمعنا الأذان بادرنا وتوضأنا وصلينا، ونحن لا تنفك أذهاننا تفكر في حياتنا ومشكلاتنا ويفوتنا بذلك الخير الكثير
فإذا ما أردت أن يتحقق لك الخشوع فافعل الآتي :
إذا سمعت الأذان فقل كما يقول غير أنك إذا قال حي على الصلاة حي على الفلاح فقل : " لا حول ولا قوة إلا بالله"
ثم اسأل الوسيلة للرسول صلى الله عليه وسلم ، فعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من قال إذا سمع النداء : اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة، آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته، إلا حلت له الشفاعة يوم القيامة"
ثم اسأل الله من فضله واجتهد في الدعاء فإن الدعاء يجاب عند الأذان . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اثنتان لا تردان أو قل ما تردان ، الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلتحم بعضهم بعضا "
ثم سارع إلى الوضوء عملا بقوله تعالى : (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ )) المائدة 6
واستحضر فضل الوضوء فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من توضأ فأحسن الوضوء وصلى غفر له ما بينه وبين الصلاة الأخرى "
وقد تقول : كيف استطيع أن أتوضأ دون أن أحدث نفسي
أقول : إذا أردت الوضوء فانشغل في ذكر ما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الوضوء، وهو قول " بسم الله " فإذا شرعت في الوضوء فتفكر في كل عضو تغسله ما اكتسب من الذنوب، فإذا فعلت ذلك استحضر أن الوضوء يكفر الذنوب وأن الخطايا تخرج مع الماء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا توضأ العبد المسلم (أو المؤمن) فغسل وجهه، خرجت من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينه مع الماء (أو مع آخر قطر الماء)، فإذا غسل يديه، خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء (أو مع آخر قطر الماء)، فإذا غسل رجليه، خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء (أو مع آخر قطر الماء) حتى يخرج نقيا من الذنوب"
ثم إذا هممت بالخروج من المغتسل فاستحضر ما حزته من الأجر العظيم من حط ذنوب ورفع درجات، واستحضر قوله صلى الله عليه وسلم " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال : إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخُطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط "
وإذا خرجت وقد توضأت فاذكر هذا الدعاء لتنال جزاءه، وهو الوارد في هذا الحديث. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ – أو فيسبغ – الوضوء ثم يقول : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء ". وإن زدت : " اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين " فحسن.
وإذا فعلت ذلك في وضوئك فأنى للشيطان أن يقربك وأنى له أن يدخل عليك بوسواسه، فأنت في كل لحظة معلق قلبك بالله سبحانه وبما ورد عن نبيه عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

الاستعداد للصلاة قبل الصلاة
إذا أردت الصلاة بعد وضوئك، وأردت الخشوع فيها فإن عليك أن تراعي أمورا تزيدك خشوعا:
أولا ً : الاستعداد بالسواك :
إن من السنن المؤكدة تطيب رائحة الفم وتنظيف الأسنان بالسواك عند الوضوء وقبل الصلاة، وذلك لما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : "لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء". وفي رواية عند كل صلاة.
كما أن السواك أفضل طارد للنوم إذا كانت الصلاة بعد نوم، مما يساعدك على التنبه لما تقرأ.
ثانيا ً : الاستعداد باللباس الحسن النظيف والتطيب والبعد عن الريح الكريهة :
عند الصلاة استحضر أنك ستقدم على ملك الملوك رب العباد الذي أمرك بأخذ الزينة عند كل مسجد حيث قال : ((يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ)) الأعراف 31
لو كنت استحضرت هذا لبذلت الجهد في الاستعداد للصلاة بالحسن من الطيب والثياب ، وكما أن اللباس يحسن أن يكون نظيفا فإنه يحسن أن يكون مريحا لكي تأخذ راحتك عند الركوع والسجود والجلسة بين السجدتين ، فإذا جلست وأنت غير مرتاح فستعجل في الصلاة ولن تستشعر معاني ما تقوله ، ولن تتمكن من الدعاء بقلب خاشع خاضع
ثالثا ً : الاستعداد بإحكام ستر العورة :
من شروط صحة الصلاة ستر العورة ..وعلى النساء خاصة أن يحكمن ستر العورة مما يهيئ لهن وضع كل عضو في مكانه أثناء الصلاة لأنهن إذا لم يحكمن ستر العورة فأن منديل الرأس قد يسقط فتنشغل الواحدة بإصلاحه مما يذهب الطمأنينة التي لا تصح الصلاة إلا بها وهي مطلوبة في جميع الأركان ..أوقد تتعجل الواحدة إنهاء الصلاة خشية أن تنكشف عورتها بظهور بعض شعرها فتسلم قبل الدعاء ، وأي خشوع سيكون وأي حضور قلب والمرء لاهي في شيء آخر
رابعا ً : الاستعداد بإبعاد كل ما يشغلك سواء كان أمامك أو تلبسه أو تسجد عليه :
وذلك بأن تختار مكانا هادئا قليل الأثاث والزخارف فلا تصلي أمام جدار مزخرف بالديكور والألوان حتى لا يلهيك ذلك في صلاتك.
خامسا ً : الاستعداد باختيار مكان معتدل الحرارة وتجنب الصلاة في مكان حار :
انك أخي إذا أردت النوم أو استقبال الضيوف فإنك تختار مكان معتدل الحرارة وتبذل جهدا في تبريده في الصيف وتدفئته في الشتاء لتؤمن لنفسك الاستمتاع والراحة ، إلا أنك إذا أردت أداء الصلاة فإنك لا تبالي بأن تصلي في أي مكان ، ولسان حالك يقول خمس دقائق أتحمل فيها الحر ولا تستحق إعمال المكيف ، وأنت بذلك قد تتحمل ولكن على حساب خشوعك! فأي استيعاب للصلاة سيكون ، وكأن الصلاة حركات فرض عليك عملها تؤديها لتخليص ضميرك ،فأنت تؤدي الصلاة لترتاح منها ، لا لترتاح بها .
سادسا ً : الاستعداد للصلاة في المكان البعيد عن الإزعاج والضوضاء :
إن المصلي إذا كان بحضرة أناس يتكلمون ، قد لا يحضر قلبه ولا يعقل صلاته ، فيكون مشغول القلب مشغول العقل ، قد يسمع كلاما يخصه فيصغي إليه ،وهنا لا يعقل كم صلى ولا ما قرأ ، وإذا عقل ذلك فانه بالتأكيد محال أن يكون خشع في صلاته
فاختر لنفسك أخي مكانا ً هادئا ً بعيدا ً عن الإزعاج ما استطعت إلى ذلك سبيلا
سابعا ً : الاستعداد للصلاة بتفريغ قلبك من كل شغل :
اعلم أخي أن القلب يشغل بأمور كثيرة ما بين هم وخوف وحزن وفرح وغيره فإذا أردت الإقبال على الصلاة فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، استعاذة قلب لا استعاذة لسان ، فإن وجدت نفسك مقبلا على الصلاة بقلب غافل مشغول فاقرأ آيات من القران لم يسبق لك قراءتها ،واقرأ الآيات التي حفظتها حديثا فذلك فيه إشغال لك عن همك بتذكر الآيات في الصلاة ،
وان لم تستطع ذلك لعسر الحفظ ، أو لشدة غفلتك ، فعليك بقراءة حديث أو حديثين من أحاديث الترغيب والترهيب قبل الصلاة مما يجعلك تخاف الله وتنشغل بما هو أعظم من هموم الدنيا فتقبل على الصلاة بقبل خاشع
وان لم تنتفع بذلك فاقرأ من سيرة الصالحين في صلاتهم مما يشحذ همتك ويدفعك للاقتداء بهم ، وابشر فإنك إذا فعلت ذلك راغبا ً في الخشوع لله ومدافعة الشيطان فإن الله سبحانه سيعطيك مرادك ، وسيقترب منك أكثر مما تقترب منه
ثامنا ً : الاستعداد للصلاة بانتظارها :
إن انتظار الصلاة بالتسبيح والاستغفار والتهليل والذكر والدعاء وحفظ القرآن حتى يؤذن المؤذن له الأثر الكبير في جعلك تخشع في الصلاة ، ذلك لأنك إذا قدمت إلى الصلاة فإن قلبك يكون معلقا بآخر شيء تركته أو كنت عليه قبل الصلاة ، فإذا كان آخر شيء كنت عليه قبل الصلاة هو ذكر الله والتعلق به فسيكون قلبك معلقا في الصلاة بالله عز وجل ، كذلك إن انتظار الصلاة هو كالصلاة أي انه يكتب لك أجر الصلاة طالما أنك في انتظارها على هذه الحالة .
تاسعا :الاستعداد للصلاة بالنظر في حاجة جسمك الشاغلة لك وقضائها قبل الشروع في الصلاة
إن للجسد متطلباته فالجوع يتطلب الأكل ، والعطش يتطلب الشرب ، والحقن ( حبس البول ) والحقب ( حبس الغائط ) يتطلب التخلي وإزالة الأذى ، وليس شيء أشد إزعاجا للمصلي من مدافعة ذلك ، فإذا وقع به شغله فإما أن يقطع صلاته أو يتمها بعجلة وألم ، فيكون قد آذى نفسه ولم يتقن صلاته .
ولهذا عدّ الرسول صلى الله عليه وسلم من صلى وهذا حاله لم يصلي حيث قال : "لا صلاة بحضرة طعام ولا وهو يدافع الأخبثين "
وهناك بعض النصائح المفيدة لمن يكسل عن إعادة الوضوء ويدافع الأخبثين حتى لا ينتقض وضوئه
1 – تذكر أنك إذا صليت بهذا الحال فكأنما لم تصلي
2 – عود نفسك الوضوء بعد كل حدث ، وفائدة ذلك إصابة السنة أولا ، وقطع التحسر على وضوئك ثانيا
3 – استحضر الأحاديث المرغبة في الوضوء وإسباغه

أثنـــــــــــــــــــاء الصلاة
إن أول ما يبدأ به المصلى من صلاته بعد استقبال القبلة هو تكبيرة الإحرام ، ارفع يديك حذو منكبيك واشعر وأنت بهذه الحال بالاستسلام التام لرب العالمين
وأنت في قيامك هذا تقف موقف الذليل الخاضع ، تضع يدك اليمنى على اليسرى على صدرك بكل استكانة لمن أوقفك هذا الموقف ، وسيوقفك الموقف الرهيب يوم القيامة ، تنظر إلى موضع سجودك بكل إطراق وتفكر في ما تردد من ألفاظ مقتدي بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان " إذا صلى طأطأ رأسه ورمى ببصره نحو الأرض " تخشى أن ينصرف الله عنك وتستحضر قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " فإذا صليتم فلا تلتفتوا ، فإن الله ينصب وجهه لوجه عبده في صلاته ما لم يلتفت . وقوله : " لا يزال الله مقبلا على العبد في صلاته ما لم يلتفت ، فإذا صرف وجه انصرف عنه "
استعذ بالله من الشيطان الرجيم مستحضرا معنى الاستعاذة ، وهو اللجوء إلى الله والاعتصام به ، والصيغة التي يسن لك أن تستعيذ بها هي " أعوذ بالله من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه "
اقرأ الفاتحة بتلاوة حسنة تخشع فيها والطريق إلى الخشوع فيها هو بعدة أمور :
- قراءتها آية آية اقتداء برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
- استشعر وأنت تقرا كل آية أنك تخاطب الله سبحانه وتعالى وأنه عز وجل يرد عل كل آية
ثم اقرأ بعد الفاتحة آيات بحسب ما تيسر لك
ولكي تخشع بها اجتهد أن تفعل ما يلي :
- أن تراعي حالك قبل الصلاة فان كنت مهموم قلق فاقرأ آيات التفريج والصبر وهكذا
- احرص على القراءة المرتلة تقف عند كل آية ، فإن كانت آية رحمة ونعيم سألت الله من رحمته ، وإن كانت آية عذاب استعذت بالله منها ، وهكذا كانت قراءة الرسول صلى الله عليه وسلم
- كما عليك أن تحسن صوتك بالقران فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : زينوا القرآن بأصواتكم فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسنا ً
- عليك بتفهم ما تقرأ فما دعاك الله لفعله تعزم على فعله والمسارعة إليه ، وما دعاك لتركه ونهاك عنه تعزم على تركه والبعد عنه وهذا هو التدبر الذي أمرنا الله به حيث قال : (( أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا )) محمد 24
واعلم أنك إذا أردت الخشوع في الصلاة فعليك بإزالة هذه الأقفال فإنها لا تزال إلا بالتدبر لآيات الله
- إن في الصلاة فرصة لتعلم القرآن وحفظه حيث ، ولكي تحوز على الخشوع في الصلاة أقول لك : إياك أن تجعل قراءاتك للآيات مقصورة على قصار السور طوال عمرك ، وأنت قادر على الحفظ ، فإن الحفظ يورث من الخشوع ما لا يوصف ، وذلك أنك إذا حرصت على قراءة جديد من حفظك في صلاتك فانك ستشعر بمغالبة نفسك وشد ذهنك إلى استحضار ما حفظته وبذلك تتخلص من التفكير في غير الصلاة

خشوع السلـــــــــــــــــــــــــــف
(( كان علي بن الحسين إذا فرغ من وضوئه للصلاة ، وصار بين وضوئه وصلاته أخذته رعدة ونفضة ، فقيل له في ذلك فقال : ويحكم أتدرون إلى من أقوم ، ومن أريد أن أناجي ))
(( كان عطاء بن رباح بعدما كبر وضعف ، يقوم إلى الصلاة فيقرأ مائتي آية من سورة البقرة ، وهو قائم لا يزول منه شيء ولا يتحرك ))
((وكان أبو وائل إذا صلى في بيته ينشج نشيجا ، ولو جعلت له الدنيا على أن يفعله وأحد يراه ما فعله ))
(( وكان إبراهيم التيمي إذا سجد تجيء العصافير وتستقر على ظهره كأنه جذم حائط ))
(( وكان سعيد بن جبير يردد هذه الآية في الصلاة بضعا وعشرين مرة " وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ" البقرة 281))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غنية20
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-07, 18:28

السلام عليكم اخترت لكم هذا الموضوع اليوم لانه حساس وشعرت انني حقا في كثير من الاوقات يغيبوا خشوعي في الصلاة ففكرة في طريقة اروض بها قلبي وعقلي عند سماع الاذن ولم اجد احسن من تذكر الايات الله وقول الرسول الله عليه الصلاة والسلام وقصص الصحابة في خشوعهم وان اسئل نفسي عند كل اذن لماذا اريدو الصلاة فحاولت ان الخص كل هذا في بضعت اسطر لافادتي وافادتكم انتم احبتي في الله وبيدون اطال اتمنا ان كل من يطلع على هذا الموضوع وتذوق طعم الخشوع فلا يبخل علينا من نصيحته اللهم ارزقنا الخشوع وتقبل منا يارحمن تقبلوا فائق احترامي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب المضيء
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-07, 20:59

شكرا جزيلا ... جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غنية20
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-08, 00:42

شكرا على المرور نورت الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fatma Lyle
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-08, 01:19

allah bless you ghania20
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غنية20
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لنتعلم معا كيف نخشع   2011-08-08, 14:22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لنتعلم معا كيف نخشع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملوزة :: المنتديات الدينية :: مواضيـــــع دينية-
انتقل الى: