المحاليل، عين ثاقب، أولاد رحال، أولاد امسلم، أولاد حمودة، حبابدة، التل، أولاد سعيد، الشرفة، الخروبة ....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
إدارة المنتدى قامت بإفتتاح شريط الإهداء وكذا شريط الإعلان بإمكان الأعضاء إرسال إهداءاتهم و إعلاناتهم وذلك بإرسال رسالة خاصة إلى Melouza_Info وهي علبة رسائل المنتدى ليتم عرضها مباشرة على الشريط المتحرك
...
...
العندليب الأسمر: السلام عليكم أحبتي أينما كنتم، أسعد بتواصلي معكم من خلال هذا الإهداء اشتقت لكم جميعا حبا في الله، ويؤسفني الفراغ الذي آل إليه المنتدى، أين أنتم من مسؤولين ومشرفين وأعضاء، أتمنى أن ترجع روح الحوار والنقاش على منتدانا الغالي ولكم مني ألف تحية وسلام فراشة الجزائر: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم على قلوبنا (خوجة الصغير) أتقدم أنا وكل من يعرفه بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة. وعقبال الذريية. فألف ألف مبروك ياصغير أنت وخطيبتك. فراشة الجزائر : إهداء من فراشة الجزائر (ياسمين) إلى كل أعضاء هذا المنتدى، وبالخصوص إلى المشاكس. إسلام/ع.النور/وحيد: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (فاتح معيوف)، نتمنى له حياة زوجية سعيدة وعقبال القفص الذهبي إن شاء لله. العندليب الأسمر: إلى كل الأحبة بالمنتدى سلام خاص وخاص جدا كلا بإسمه بمناسبة عيد الفطر المبارك 2012 أتقدم للجميع بأحر التهاني وأطيب الأماني راجيا من المولى عز وجل أن يغفر لنا وأن يعيد علينا رمضان أعوام عديدة يارب رياض، فارس، حمزة، لمين، حمزة، وليد: نتقدم بأحلى التبريكات للأخ طرشي عبد الكريم بمناسبة دخوله القفص الذهبي راجين من المولى عز وجل مزيدا من السعادة والعقوبة لـ: دزينة ذر ودزينة بنات. نورس: بأطيب التهاني وأسمى المعاني أبارك لكل الناجحين في شهادة البكالوريا وأتمنى حضا موفقا لأصدقائنا الذين لم يحالفهم الحظ جندع: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم "قسمية مصطفى" أتقدم أنا وكل أصدقائي له بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة، فألـــــــــــــف مبروك ع.النور/إسلام/وحيد: بمناسبة دخول الصديق والأخ (طرشي كريم) القفص الذهبي، نتقدم له بأحر التهاني، لإكماله نصف دينه فألف ألف مبروك والعاقبة للذرية الصالحة إن شاء الله. Nsoumer: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (قسمية مصطفى)، أتمنى حياة زوجية سعيدة مع من اختارها شريكة حياته ولعقوبة للذرية الصالحة إن شاء لله.
ساعة المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
إعلانــــــــات
تصويت
كيف ترى التصميم الجديد للمنتدى؟
ـ جيد
46%
 46% [ 72 ]
ـ متوسط
13%
 13% [ 21 ]
ـ مقبول
13%
 13% [ 21 ]
ـ التصميم السابق أفضل
27%
 27% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 157
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 886 بتاريخ 2011-07-06, 19:46
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
الطقس في ملوزة
مواقع مرتبطة
الصحف الوطنية
من أعمالنا
شهيد المنتدى
صلي على النبي


شاطر | 
 

 أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AlgeriaB10
مراقب عام
مراقب عام
avatar


مُساهمةموضوع: أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم   2011-08-19, 13:22


أدبُ الصحابةِ رضيَ اللهُ عنهم مع النبي صلى الله عليه وسلم



قال الله تعالى

: "إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا، لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ

وَتُوَقِّرُوهُ" فأوجب عز وجل تعزيره وتوقيره صلى الله عليه وسلم، وألزم إكرامه

وتعظيمه، قال المبرد:" وَتُعَزِّرُوهُ" تبالغوا في تعظيمه، ونهى عن التقدم بين يديه

بالقول وسوء الأدب بسبقه بالكلام، فقال عز وجل: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا

بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ" في إهمال حقه، وتضييع حرمته "إِنَّ اللَّهَ

سَمِيعٌ عَلِيمٌ
".


42 42 42

وقال جل وعلا: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا

لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ، إِنَّ الَّذِينَ

يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم

مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ، إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ"، إلى

غير ذلك من آيات الذكر الحكيم الآمرة بالأدب العالي مع رسول الله صلى الله

عليه وسلم، وقد امتثل الصحابة رضوان الله عليهم تلك الأوامر الإلهية، فحفظوا

حقوق سيد البرية، وتأدبوا معه صلى الله عليه وسلم بما يليق بمقامه

الشريف، وفضله المنيف.

ففي قصة صلح الحديبية أن عروة بن مسعود جعل يرمق أصحاب رسول الله

صلى الله عليه وسلم بعينيه، قال "فو الله! ما تنخم رسول الله صلى الله عليه

وسلم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم، فدلك بها وجهه وجلده، وإذا أمرهم

ابتدروا أمره، وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وَضوئه، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم

عنده، وما يُحِدُّون إليه النظر تعظيمًا له"، فرجع عروة إلى أصحابه، فقال: "أي

قوم! والله! لقد وفدت على الملوك؛ وفدت على قيصر وكسرى والنجاشي، والله!

إن رأيت ملِكًا قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد محمدًا" رواه البخاري

وغيره.

وفي نفس القصة أن عروة بن مسعود دخل على النبي صلى الله عليه وسلم،

فجعل يحدثه، ويشير بيده إليه، حتى تمسَّ لحيته، والمغيرة بن شعبة واقف

على رأس رسول الله صلى عليه وسلم بيده السيف، فقال له: "اقبض يدك عن

لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن لا ترجع إليك!" فقبض يده عروةُ.

رواه البخاري وغيره.

وُروي أن عمر عمد إلى ميزابٍ للعباس على ممر الناس، فقلعه، فقال له:

"أشهد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي وضعه في مكانه"،

فأقسم عمر: "لتصعدنَّ على ظهري، ولتضعنه موضعه". أخرجه أحمد، وابن

سعد، وضعفه الشيخ أحمد شاكر لانقطاعه. وعن أبي رزين قال: قيل للعباس

"أأنت أكبرُ أم النبي صلى الله عليه وسلم؟" قال: "هو أكبر، وأنا ولدتُ قبله".

عزاه الهيثمي إلى الطبري، وقال رجاله رجال الصحيح.

ولما قدم رسول الله المدينة، نزل على أبي أيوب، فنزل رسول الله صلى الله

عليه وسلم السفل، ونزل أبو أيوب العلو، فلما أمسى، وبات؛ جعل أبو أيوب يذكر

أنه على ظهر بيتٍ رسول الله صلى الله عليه وسلم أسفل منه، وهو بينه وبين

الوحي، فجعل أبو أيوب لا ينام يحاذر أن يتناثر عليه الغبار، ويتحرك فيؤذيه، فلما

أصبح غدا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "يا رسول الله! ما جعلت

الليلة فيها غمضًا أنا ولا أم أيوب"، فقال: "ومم ذاك يا أبا أيوب؟" قال: ذكرت أني

على ظهر بيتٍ أنت أسفل مني، فأتحرك، فيتناثر عليك الغبار، ويؤذيك تحركي،

وأنا بينك وبين الوحي". رواه أحمد، ومسلم وغيرهما.

وعن أبي أيوب رضي الله عنه قال: لما نزل عليَّ رسول الله صلى الله عليه

وسلم قلت: "بأبي وأمي إني أكره أن أكون فوقك، وتكون أسفل مني"، فقال

رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أرفق بنا أن نكون في السُّفل لما يغشانا

من الناس"، فلقد رأيت جرَّة لنا انكسرت، فأهريق ماؤها، فقمت أنا وأم أيوب

بقطيفة (القطيفة: كساء له خمل) لنا، وما لنا لحاف غيرها ننشف بها الماء

فـَرَقـَـًا (الفَرَق: الخوف) من أن يصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم منا

شئ يؤذيه". رواه مسلم وغيره.

وعن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: "..وما كان أحدٌ أحب إليَّ من رسول

الله صلى الله عليه وسلم، ولا أجلَّ في عينيَّ منه، وما كنت أطيق أن أملأ

عينيَّ منه إجلالاً له، ولو سُئلت أن أصفه ما أطقتُ، لأني لم أكن أملأ عينيَّ

منه". رواه مسلم.

ولما أذنت قريش لعثمان في الطواف بالبيت حين وجَّهه النبي صلى الله عليه

وسلم إليهم في القضية أبى، وقال: ما كنت لأفعل حتى يطوف به رسول الله

صلى الله عليه وسلم.

وفي حديث قـَيْلَة: "فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسًا القرفصاء

أرْعِدتُ من الفـَرَق، وذلك هيبةَ له وتعظيماً.

وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: "إن كان ليأتي عليَّ السنةُ، أريد أن

أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شيء، فأتهيَّبُ منه، وإن كنا لنتمنى

الأعراب.

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كانت أبواب النبي صلى الله عليه وسلم

تـُقـْرعُ بالأظافر.

وعن أبي حازم عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه: أنه كان في

مجلس قومه، وهو يحدثهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعضهم يقبل

على بعض يتحدثون، فغضب، ثم قال: انظر إليهم أحدثهم عن رسول الله صلى

الله عليه وسلم وبعضهم يقبل على بعض؟! أما والله، لأخرجن من بين أظهركم،

ولا أرجع إليكم أبداً، فقلت له: أين تذهب؟، قال: أذهب فأجاهد في سبيل الله.

لكم مني كل الشكر والتقدير أخوكم في الله . 42 AlgeriaB10 42





AlgeriaB10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب المضيء
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم   2011-08-19, 19:11

رضي الله عنهم أجمعين
شكرا جزيلا لك أخي algeriaB10 على الموضوع الرائع والمميز
جزاك الله كل خير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسان
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم   2011-08-19, 20:01

باااااااااااااااااااااااااارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
REDBULL
مـــشرف
مـــشرف
avatar


مُساهمةموضوع: رد: أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم   2011-08-20, 00:35

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أدبُ الصحابةِ مع النبي صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملوزة :: المنتديات الدينية :: مواضيـــــع دينية-
انتقل الى: