المحاليل، عين ثاقب، أولاد رحال، أولاد امسلم، أولاد حمودة، حبابدة، التل، أولاد سعيد، الشرفة، الخروبة ....
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
إدارة المنتدى قامت بإفتتاح شريط الإهداء وكذا شريط الإعلان بإمكان الأعضاء إرسال إهداءاتهم و إعلاناتهم وذلك بإرسال رسالة خاصة إلى Melouza_Info وهي علبة رسائل المنتدى ليتم عرضها مباشرة على الشريط المتحرك
...
...
العندليب الأسمر: السلام عليكم أحبتي أينما كنتم، أسعد بتواصلي معكم من خلال هذا الإهداء اشتقت لكم جميعا حبا في الله، ويؤسفني الفراغ الذي آل إليه المنتدى، أين أنتم من مسؤولين ومشرفين وأعضاء، أتمنى أن ترجع روح الحوار والنقاش على منتدانا الغالي ولكم مني ألف تحية وسلام فراشة الجزائر: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم على قلوبنا (خوجة الصغير) أتقدم أنا وكل من يعرفه بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة. وعقبال الذريية. فألف ألف مبروك ياصغير أنت وخطيبتك. فراشة الجزائر : إهداء من فراشة الجزائر (ياسمين) إلى كل أعضاء هذا المنتدى، وبالخصوص إلى المشاكس. إسلام/ع.النور/وحيد: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (فاتح معيوف)، نتمنى له حياة زوجية سعيدة وعقبال القفص الذهبي إن شاء لله. العندليب الأسمر: إلى كل الأحبة بالمنتدى سلام خاص وخاص جدا كلا بإسمه بمناسبة عيد الفطر المبارك 2012 أتقدم للجميع بأحر التهاني وأطيب الأماني راجيا من المولى عز وجل أن يغفر لنا وأن يعيد علينا رمضان أعوام عديدة يارب رياض، فارس، حمزة، لمين، حمزة، وليد: نتقدم بأحلى التبريكات للأخ طرشي عبد الكريم بمناسبة دخوله القفص الذهبي راجين من المولى عز وجل مزيدا من السعادة والعقوبة لـ: دزينة ذر ودزينة بنات. نورس: بأطيب التهاني وأسمى المعاني أبارك لكل الناجحين في شهادة البكالوريا وأتمنى حضا موفقا لأصدقائنا الذين لم يحالفهم الحظ جندع: بمناسبة خطوبة الأخ الكريم "قسمية مصطفى" أتقدم أنا وكل أصدقائي له بأحر التهاني وأطيب الأماني متمنين له حياة زوجية سعيدة، فألـــــــــــــف مبروك ع.النور/إسلام/وحيد: بمناسبة دخول الصديق والأخ (طرشي كريم) القفص الذهبي، نتقدم له بأحر التهاني، لإكماله نصف دينه فألف ألف مبروك والعاقبة للذرية الصالحة إن شاء الله. Nsoumer: بمناسبة خطوبة الأخ العزيز على قلوبنا (قسمية مصطفى)، أتمنى حياة زوجية سعيدة مع من اختارها شريكة حياته ولعقوبة للذرية الصالحة إن شاء لله.
ساعة المنتدى
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
إعلانــــــــات
تصويت
كيف ترى التصميم الجديد للمنتدى؟
ـ جيد
46%
 46% [ 72 ]
ـ متوسط
13%
 13% [ 21 ]
ـ مقبول
13%
 13% [ 21 ]
ـ التصميم السابق أفضل
27%
 27% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 157
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 886 بتاريخ 2011-07-06, 19:46
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
الطقس في ملوزة
مواقع مرتبطة
الصحف الوطنية
من أعمالنا
شهيد المنتدى
صلي على النبي


شاطر | 
 

 ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبوأويس
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-20, 08:46

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الله تبارك وتعالى : { وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخِيَرة } (القصص 68) ،

وقد اختار سبحانه العشر الأواخر من شهر من رمضان ، من بين سائر أيام الشهر ، وخصها بمزيد من الفضل وعظيم الأجر .

فكان صلى الله عليه وسلم يجتهد بالعمل فيها أكثر من غيرها ، تقول عائشة رضي الله عنهاكان رسول الله صلى الله عليه وسلم (يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره ) رواه مسلم .

وكان يحيي فيها الليل كله بأنواع العبادة من صلاة وذكر وقراءة القرآن ،

تقول عائشة رضي الله عنها : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل ، وأيقظ أهله ، وجَدَّ وشد المئزر ) رواه مسلم .

فكان يوقظ أهله في هذه الليالي للصلاة والذكر ، حرصا على اغتنامها بما هي جديرة به من العبادة ،

قال ابن رجب : " ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلم إذا بقي من رمضان عشرة أيام يدع أحدا من أهله يطيق القيام إلا أقامه " .

وشد المئزر هو كناية عن ترك الجماع واعتزال النساء ، والجد والاجتهاد .

وداوم صلى الله عليه وسلم على الاعتكاف فيها حتى قبض ، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف في العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ، ثم اعتكف أزواجه من بعده ) .

وما ذلك إلا تفرغاً للعبادة ، وقطعاً للشواغل والصوارف ، وتحرياً لليلة القدر ، هذه الليلة الشريفة المباركة ، التي جعل الله العمل فيها خيراً من العمل في ألف شهر ،

فقال سبحانه: { ليلة القدر خير من ألف شهر} ( القدر 3) .

في هذه الليلة تقدر مقادير الخلائق على مدار العام ، فيكتب فيها الأحياء والأموات ، والسعداء والأشقياء ، والآجال والأرزاق ،

قال تعالى:{ فيها يفرق كل أمر حكيم } ( الدخان 4) .

وقد أخفى الله عز وجل علمها عن العباد ، ليكثروا من العبادة ، وليجتهدوا في العمل ، فيظهر من كان جاداً في طلبها حريصاً عليها ، من العاجز المفرط ، فإن من حرص على شيء جد في طلبه ، وهان عليه ما يلقاه من تعب في سبيل الوصول إليه .

هذه الليلة العظيمة يستحب تحريها في العشر الأواخر من رمضان ، وهي في الأوتار أرجى وآكد ،

فقد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( التمسوها في العشر الأواخر من رمضان ، ليلة القدر في تاسعة تبقى ، في سابعة تبقى ، في خامسة تبقى ) ، وهي في السبع الأواخر أرجى من غيرها ،

ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجالا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أروا ليلة القدر في المنام في السبع الأواخر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر ، فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر ) رواه البخاري .

وهي في ليلة سبع وعشرين أرجى ما تكون ، لحديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ليلة القدر ليلة سبع وعشرين ) رواه أبوداود .

فاحرص أخي المسلم على الاقتداء بنبيك صلى الله عليه وسلم ، واجتهد في هذه الأيام والليالي ، وتعرض لنفحات الرب الكريم المتفضل ، عسى أن تصيبك نفحة من نفحاته لا تشقى بعدها أبداً ، وأكثر من الدعاء والتضرع ، وخصوصاً الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة رضي الله عنها حين قالت : يا رسول الله ، أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ، ما أقول فيها ؟ قال : ( قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ) رواه أحمد وغيره.

منقول بعد تأكد من صحة الايات والحاديث ..


عدل سابقا من قبل أبوأويس في 2011-08-21, 10:49 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأويس
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-20, 09:03

خصائصها وقد خص الله تعالى هذه الليلة بخصائص:

1- منها أنه نزل فيها القرآن، كما تقدّم، قال ابن عباس وغيره: أنزل الله القرآن جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلى بيت العزة من السماء الدنيا، ثم نزل مفصلاً بحسب الوقائع في ثلاث وعشرين سنة على رسول الله صلى الله عليه وسلم [تفسير ابن كثير 4/529]

2- وصْفها بأنها خير من ألف شهر في قوله: (ليلة القدر خير من ألف شهر) سورة القدر الآية/3

3- ووصفها بأنها مباركة في قوله: (إنا أنزلنه في ليلة مباركة) سورة الدخان الآية 3.

4- أنها تنزل فيها الملائكة، والروح، "أي يكثر تنزل الملائكة في هذه الليلة لكثرة بركتها، والملائكة يتنزلون مع تنزل البركة والرحمة، كما يتنزلون عند تلاوة القرآن، ويحيطون بحِلَق الذِّكْر، ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدق تعظيماً له" (انظر تفسير ابن كثير 4/531) والروح هو جبريل عليه السلام وقد خصَّه بالذكر لشرفه.

5- ووصفها بأنها سلام، أي سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوءاً أو يعمل فيها أذى كما قاله مجاهد (انظر تفسير ابن كثير 4/531)، وتكثر فيها السلامة من العقاب والعذاب بما يقوم العبد من طاعة الله عز وجل.

6- (فيها يفرق كل أمر حكيم) الدخان /4، أي يفصل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة أمر السنة وما يكون فيها من الآجال والأرزاق، وما يكون فيها إلى آخرها، كل أمر محكم لا يبدل ولا يغير (انظر تفسير ابن كثير 4/137،138) وكل ذلك مما سبق علم الله تعالى به وكتابته له، ولكن يُظهر للملائكة ما سيكون فيها ويأمرهم بفعل ما هو وظيفتهم" شرح صحيح مسلم للنووي 8/57.

7- أن الله تعالى يغفر لمن قامها إيماناً واحتساباً ما تقدم من ذنبه، كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" [متفق عليه] وقوله : ( إيماناً واحتساباً ) أي تصديقاً بوعد الله بالثواب عليه وطلباً للأجر لا لقصد آخر من رياء أو نحوه [فتح الباري 4/251]

وقد أنزل الله تعالى في شأنها سورة تتلى إلى يوم القيامة، وذكر فيها شرف هذه الليلة وعظَّم قدرها، وهي قوله تعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر * وما أدراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خير من ألف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلام هي حتى مطلع الفجر) [سورة القدر]

فقوله تعالى: (وما أدراك ما ليلة القدر) تنويهاً بشأنها، وإظهاراً لعظمتها. (ليلة القدر خير من ألف شهر) أي: أي إحْياؤها بالعبادة فيها خير من عبادة ثلاث وثمانين سنة، وهذا فضل عظيم لا يقدره قدره إلا رب العالمين تبارك وتعالى، وفي هذا ترغيب للمسلم وحث له على قيامها وابتغاء وجه الله بذلك، ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يلتمس هذه الليلة ويتحراها مسابقة منه إلى الخير، وهو القدوة للأمة، فقد تحرّى ليلة القدر.


منقول


ونقول بعون الله وفقنا الله وإياكم للعمل الصالح حتى نلقاه ونحن على ذلك ونسأله بأسمائه الحسنة وصفاته العولا أن يجعلنا من المؤمنين الصادقين الصابرين الحمدين الشاكرين فى السراء والضراء وأن يعتق رقابنا من النار ويتوفنا على حسن الخاتمة وأن يرزقنا البطانة الحسنة ونكون ممن قال فيهم رب الغزة سبحانه عم يصفون ( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا ( 23 ) ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما ( 24 ) )وأخر دعونا أن الحمد لله ربى العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرجانة الجنة
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-20, 19:50

شكرا ابو اويس على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأويس
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-21, 10:48

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...




هذا ما قرأته و الله أعلم




فالراجح الذي عليه جمهور العلماء أن ليلة القدر تكون في شهر رمضان، وأنها في العشر الأواخر منه، وأما تحديدها في العشر الأواخر فمختلف فيه تبعا لاختلاف الروايات الصحيحة، والأرجح أنها في الليالي الوتر من العشر الأواخر، وأرجى ليلة لها هي ليلة السابع والعشرين.

وفضلها عظيم لمن أحياها، وإحياؤها يكون بالصلاة، والقرآن، والذكر، والاستغفار، والدعاء من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، وصلاة التراويح في رمضان إحياء لها.

علامات ليلة القدر:

الأولى: أن تكون لا حارة ولا باردة
الثانية: أن تكون وضيئة مُضيئة
الثالثة: كثرة الملائكة في ليلة القدر
الرابعة: أن الشمس تطلع في صبيحتها من غير شعاع

وإليكم – رعاكم الله – الأدلة:

قال عليه الصلاة والسلام: ليلة القدر ليلة طلقة لا حارة ولا باردة، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة. رواه ابن خزيمة وصححه الألباني.

وقال عليه الصلاة والسلام: إني كنت أُريت ليلة القدر ثم نسيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها. رواه ابن حبان.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى. رواه ابن خزيمة وحسن إسناده الألباني.

وقال صلى الله عليه وسلم: وأمارتها أن تطلع الشمس في صبيحة يومها بيضاء لا شعاع لها. رواه مسلم.

يعني تطلع في اليوم الذي يليها وتلك العلامة بشارة لمن قام تلك الليلة لأنها تكون بعد انقضاء ليلة القدر لا قبلها

وهناك علامات أخرى لكنها لا تثبت مثل أنه لا تنبح فيها الكلاب، ولا يُرمى فيها بنجم، أوأن ينزل فيها مطر.

رزقنا الله واياكم فضلها ... اللهم آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AlgeriaB10
مراقب عام
مراقب عام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-21, 12:59

جزاك الله كل خير أبوأويس

ليلة القدر،

هي إحدى ليالي شهر رمضان وأعظمها قدراً، حيث يؤمن المسلمون أنها خير

من ألف شهر، وهي الليلة التي أمر الله فيها جبريل بإنزال القرآن من اللوح

المحفوظ إلى مكان في سماء الدنيا يسمى "بيت العزة" [1] [2]، ثم من بيت

العزة صار ينزل به جبريل على محمد متفرقًا على حسب الأسباب والحوادث،

فأول ما نزل منه كان في غد تلك الليلة نزل خمس آيات من سورة العلق.

ليلة القدر في القرآن والأحاديث النبوية

سورة القدر: {إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر

* ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر

*سلامٌ هي حتى مطلع الفجر}.


قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم:« تحروا ليلة

القدر في العشر الأواخر من رمضان» [3].


قال رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم: «من قام ليلة

القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» [4].


عن ام المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها وارضاها أنها قالت:

«يا رسول الله، أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول

فيها؟ قال : "قولي: اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني"» [5].




عن عبد الله بن أنبي أنه قال: «يا رسول الله، أخبرني في أي ليلة تبتغى فيها

ليلة القدر. فقال: "لولا أن يترك الناس الصلاة إلا تلك الليلة

لأخبرتك"» [6].




42 اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني 42




AlgeriaB10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأويس
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-23, 09:29

إخواتى في الله شكرا على المرور الطيب وطبتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأويس
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-23, 09:50

جزاك الله الخير أينما كان على هذه الفائدة .وحبذ لو أتيت بمصدر الأحاديث وشكرا مرة أخر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Fatma Lyle
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2011-08-23, 11:23

جزاكم الله كل خير على المعلومات القيمة وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:10


كلمه عن ليلة ( ليلة القدر )

كثيرا منا من يعيش في الآلام والأوهام ولكن منا من يعمل بالكلام ومنا غير ذلك ولكن الحياة بها الطيب والخبيث وبها الشرير والبئيس وتمضي الحياة بحلاوتها ومرارتها ولكن تأتي علي الفرد أيام يتقرب فيها المسلم إلي الله أيام لا تعوض إلا بعد أحيان وأحيان وفرحة بعد أحزان حتي يأتي من ضمن هذه الأيام شهر ليس كأي شهر وأيامه ليست كأي أيام بل أيام كلها خيرا ويمن وبركات منا من يغفل عنها ومنا من يجد ويشد المأزر ويجتهد فيها في العبادة ومنا كثيرا وأشكال مختلفة ولكن العاقل هو من يهتم بها منذ أول لحظة بل ويستعد من قبل مجيئها

ولكن أذكر لكم كلمة
كلمه عن ليلة ( ليلة القدر )

إنها الليلة الجميلة ليلة الصفاء والنقاء ليلة يقوم فيها القلب الصادق بالبكاء متمنيا الرحمة والمغفرة والعتق من النار إنها ليلة الشرف ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر ليلة الشرف الجميل

هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم. سميت بهذا الاسم " القدر"
لأنها ليلة ذات قدر، أي لها شرف ومنزلة حيث نزل فيها كلام الله.
ولهذه الليلة فضل كبير، فقد فضّلها الله سبحانه وتعالى على سائر الليالي
وجعلها خيرًا من ألف شهر، يعطي الله مَن عَبَدَهُ فيها وعمل الخير ثوابًا عظيمًا.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر
له ما تقدّم من ذنبه". وفي هذه الليلة تنزل الملائكة ومعهم جبريل عليه السلام
على عباد الله المؤمنين يشاركونهم عبادتهم وقيامهم ويدعون لهم بالمغفرة والرحمة.
بيّن الرسول عليه الصلاة والسلام أنّ ليلة القدر تكون في إحدى الليالي الوتر
العشر الأواخر من شهر رمضان. وقد اعتاد المسلمون الاحتفال بإحياء هذه الليلة
المباركة في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الفضيل.
يحيي المسلمون ليلة القدر بذكر الله تعالى وعبادته فيكثرون فيها من الصلاة
وتلاوة القرآن الكريم وعمل الخير. ويدعو المسلم بما شاء من طلب الخيرات
في الدنيا والآخرةلنفسه ولوالديه ولأهله وللمسلمين. وتقام ليلة القدر في المسجد
ويجاز قيامها في البيت.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:11

اخوانى فى الاسلام واخواتى فى الله كل عام وانتم بخير,نحن الان مقبلين على اهم 10 ايام فى حياتنا وهم العشرة الاواخر من رمضان (العتق من النار)فقدر استطاعتى حاولت تلخيص محاضرة الاستاذ عمرو خالد عن ليلة القدر ولكنى لم استطع الاختصار كثيرا نظرا لاهميتها القصوى واخشى ان اترك كلمة تكون سبب فى عتق احدنا من النار.باللة عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:12

انا اعلم ان الرسالة طويلة شوية بس ارجوكم لعل الدقائق التى ستضيع فى قراءة هذة الرسالة تكون سببا فى عتق رقبتك من النار .ارجوكم اصطبروا على قراءتها واعانكم الله.ولو مش قادرين تقرؤها فى الحال و انتم اون لاين اعملوا لها حفظ


على الهارد ديسك او اى ديسك عادى بس المهم لازو تقرؤها فورا.لعل الله يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم.


وهذى هى نص المحاضرة على لسان الاستاذ عمرو خالد:

كيفية استقبال ليلة القدر والاستعداد النفسى لهذة الليلة المباركة:

هل هناك امكانية بان يغفر الله ذنوب كل ما فات فى هذة العشرة الاواخرشبكة العمالقة

اولا:تعريف بليلة القدر:كيف كانتشبكة العمالقة

يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم)بينما انا فى غار حراء و اتعبد فية اذ جاءنى الملك يسد الافق,كلما نظرت فى ناحية من السماء وجدتة يملاؤها ويقول لى اقرا فقلت ما انا بقارىء,فاخذنى و ضمنى حتى ظننت انة الموت ثم اطلقنى و قال لى اقرا فقلت ما انا بقارىء فاخذنى الثانية فضمنى حتى ظننت انة الموت ثم اطلقنى فقال اقرا فقلت ما انا بقارىء فاخذنى الثالثة فضمنى حتى بلغ منى الجهد فقلت ماذا اقرا ,فقال اقرا بسم ربك الذى خلق.........ثم اختفى الملك.

اخذ العلماء يفكرون لماذا كانت البداية كذلك و لم تكن برفق و لين شبكة العمالقة

وذلك حتى يصل المعنى الى رسول الله(صلى الله عليه وسلم)وهى ان الرسول داخل على موضوع شديد وحمل رسالة لهداية البشرية ليوم القيامة.فلا تجوز البداية غير انها لابد وان تكون بمنتهى القوة وبالتالى لابد من معرفة هذة المقدمة حتى تعلم انك مقبل على شىء غاية فى الاهمية فية صلاح امرك الى يوم القيامة ,فية جنتك.يا جماعة انتم داخلين على موضوع شديد لذلك ابدا ليلة القدر كما بداها جبريل مع الرسول .الامر جاد انة لقول فصل و ما هو بالهذل ,الموضوع مش هزار احنا داخلين على اهم 10 ايام فى حياتنا ,احنا مش عارفين هنعيش لرمضان القادم ام لاشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةشبكة العمالقةو

علشان كدة حكيت حكاية ليلة القدر علشان لما تفكر انك تنام او تلعب او تضيع وقت تفتكر جبريل وهو يضم الرسول حتى بلغ منة الجهد لو لم يبلغ منك الجهد مداة فى العشرة الاواخر قول لنفسك:لا انا ما اخدتش ليلة القدر كما يحب الله و يرضى.

فهذا اعظم يوم فى حياتك ,يوم تعتق من جهنم,يوم ما تكتب من اهل الجنة.اعظم يوم فى حياتك يوم ما تدرك ليلة القدر.

ما ثوابها:

على فكرة احنا ليس لدينا دليل مؤكد انها ليلة(27)لذلك افرض لم يكن مؤكد,لية تخسر اليلة شبكة العمالقةما تجتهد ليوم العيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:13


فوائد ليلة القدر:

1)خير من الف شهر

الف شهر=84 سنة.وهذا ليس رقم عشوائى فمتوسط عمر المسلم من 60- الى 70 عام

كما قال الرسول وكانة بيقولك ان اليلة دى احسن من عمرك كلة وزيادة كمان .اذا ادركت هذة اليلة وكانك عبدت الله 84 سنة متصلة ويعنى الصدقة فيها وكانك بتتصدق لمدة 84 سنة متصلو و هكذا.ويقول الاستاذ عمرو:انا متخيل واحد منا قبل ليلة القدر كفة حساناتة نازلة عن كفة سيئاتة شوية لكنة ادرك ليلة القدر فكان جبل وضع فى كفة الحساناتفجاة وفى ليلة واحدة فاذا بكفة حساناتك ترجح و ترجح و كان امثال البحار وضعت فى كفة الحسانات و فجاة تجد ان كفة الحسانات من الرجحان لدرجة انة لا يمكن ان كفة السيئات مهما عملت تلحقها.لكن مش قصدى انك بعد كدة تعمل المعاصى براحتكشبكة العمالقةلاشبكة العمالقة

2)الدعاء فى هذة اليلة مستجاب

لسببين:

a)تتنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر

فالملائكة تملا الارض .متخيل الرحمة عاملة ازاى .متخيل تامين الملائكة على دعاؤك عامل ازاىشبكة العمالقة.

b)عندما سالت السيدة عائشة رضى الله عنها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)وقالت لة يا رسول الله ان ادركت هذة اليلة ماذا اقولشبكة العمالقة

فقال الرسول عليك بهذا الدعاء:

اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنى

لذلك ابدا و جهز دعواتك .رتب دعواتك من الان بس بالله عليك اجعل اول دعوة فيهم فى العشرة ايام(اللهم بلغنى ليلة القدر)

واجعل الثانية (اللهم اعتق رقبتى من النار)ولا تنسى الدعاء لاخواننا فى فلسطين و ادعو لمسجدك الاقصى ان ربنا يفك اسرة .حدد دعواتك لانك داخل على ليلة وقت لاستجابة الدعوات غير عادى

3)القيام فى هذة اليلة يغفر ما تقدم من الذنوب

يقول (صلى الله عليه وسلم)من قام تلك اليلة يمسح ذنوبك من ساعة البلوغ لحد اليوم ولذلك يقول (صلى الله عليه وسلم) ان من عباد اللة من يخرج الى صلاة العيد وليس علية خطيئة.

ايمانا و احتسابا معناها انى عايز ارضى ربنا و عايز أخد ثواب .لذلك عايزين فى العشرة الاواخر ان نركز فى الصلاة.ولذلك قلل اكلك و الفطار يبقى محدود جدا و مركز جدا ومبتعد عن المعاصى(لانك لا تتخيل لما تعرف يوم القيامة ندامتك لو لم تدرك تلك الليلة لانك لعبت فى اليلة اللى اتغفر فيها لكل الناس دى )

4)العتق من النيران

مفتوح لكل الناس والعتق هنا زيادة عن ما يعتق فى كل ليلة.فتخيل ان هناك سلسلة فى رقبتك تجرك الى جهنم من كتر الذنوب والمعاصى(سلسلة مكتوب عليها اسير جهنم)سلسلة بطول عمرك ممتدة لحد ما توصل الى حفرة اسمها جهنم وانت ماشى فى سكة الذنوب فعندما تاتى ليلة القدر ويجدك الله قائم وبين يدية بتقولة اختارنى يا رب لاعتق من النار فتفك رقبتك و تغتق من النار.وعلى فكرة الكريم سبحانة و تعالى لو اعتقك من النار استحالة ياسرك تانى فالعربى الاصيل اذا فك اسر احد عبيدة استحالة يرجع فى كلامة تانى فمابالك باكرم الاكرمين سبحانة و تعالى لو اعتقك خلاص فبعد العتق ربنا هيجعل طاعتك غالبة معصيتك و خيرك غالب شرك.يا ترى يا اخوانا هتعتق السنة دى ولا ذى كل سنةشبكة العمالقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:13

الليلة دى هى منشأ الرحمة فى الكرة الارضية .

استعدوا و اجهزوا.

قالت السيدة عائشة ان الرسول(صلى الله عليه وسلم)اذا دخل العشرة الاواخر

1احيا الليل:من ذكر و استغفار ....

2)ايقظ اهلة

هل انت ناوى جاهز.الامر يستحق

ما هى الخطة:

1)صلاة التراويح

بمنتهى الجدية مركز مش هيفوتنى ركعة ولا هيفوتنى يوم

2)القرأن

حاول تختم القرأن للمرة الثانية فى العشرة الاواخر كل يوم 3 اجزاء او على قدر استطاعتك (للطلبة و الموظفين)مش صعب التوفيق بين الدراسة او الشغل و احياء الليلشبكة العمالقة

هما العشرة الاواخر كدة شد حيلك.الصحابة كانوا بيحاربوا و هما صايمين وكان الرسول يحيي الليل فى ظل الحروب فى 3 غزوات حصلوا فى وقت رمضان.فاستعينوا بالله و قلل نومك و اكلك والتركيز يعلى شوية و مافيش وقت بيضيع ابدا

اغلى دقائق فى حياتك

ويا سيدى نام فى العيد ذى ما انت عايز

3)التهجد

وهى الصلاة قبل الفجر بساعة.فى البيت او المسجد,وحاول تختم القرأن فى صلاة التهجد او ابدا اختمة فى العشرة الاواخرمنها قراءة طول النهار و تكملها فى صلاة التهجد.

انا بكدة بحاول احط لك خطة و طموحات جوة اليوم لانك لو مش لك طموحات فى الايام دى علشان تحققها هتنام و هتقع .طول ما عندك هدف عايز تحققه هنستغرق من الليل اوقات طويلة .ممكن تنام فى النص بين التهجد والتراويح ومش لازم تقوم الليلة كلها(قدلر المستطاع)

يعنى مثلا من (7-9)وبعد كدة نام لحد الساعة 2 و تقيم الليل من (2-5)وبكدة احييت ليلة القدر و كل ما تزود يزيد معاك الله تبارك و تعالى.

4)الصدقات لازم تطلع مبلغ او ملابس

5)صلة الرحم و بر الوالدين

اخيرا هختم بنقطتين هامتان

1)نصيحة بالعفو عن الناس

لازم تعملها من اليوم قبل دخول العشرة الاواخر .انتوا عارفين ان سبب نسيان رسول الله ميعاد ليلة القدر هو حدوث خلاف بين اثنين من المسلمين فى المسجد فنسيها الرسول بعد ما قالها لة جبريل.بمعنى ان خلاف بين 2 وجدال و كراهية ضيعت على الامة موعد ليلة القدر.فكان مطلوب نعرف اية اللى بيضيع الليلة دى.يا اخوانا اللى بينة و بين اخوة عداوة او بغضاء اخشى انة ما يدركش ليلة القدر وهذة فى غاية الاهمية.اخشى عليك بصلة الرحم اللى انت قاطعها ان انت كمان تنساها احذرشبكة العمالقةدى الليلة اللى هتعتق فيها من النار.فهل ستعيش لرمضان القادم ابحثوا فى دفاتر تليفوناتكم هل فى حد انتت زعلان منة (لازم تصالحة)

اعفو كى يعفو الله عليك

2)التوبة

اياك و المعصية .يا اخوانا اللى مصر على معصية مش ممكن يبقى ربنا يعتق رقبتك وانت بتقوله بس هعصيك.اللى مصر على معصية يتوب يا اخوانا

لو شاب مصر على علاقة بفتاة بالله عليك توب قبل العشرة الاواخر ما يدخلوا

لو بنت مصرة على ترك الحجاب,هيعتقك عيب لما يعتقك ويلاقيك مصرة تقولى له لا مش هطيعك

لو شاب مصر على مشاهدة مواقع اباحية بالله عليك ,الله هيعتقك سينظر اليك و يلاقيك بتعصاة هيتركك لان ملايين غيرك يستاهلوا عتقة.فعرض نفسك للرحمة الله بترك المعاصى و الكبائر

اخيرا حاولوا ان تنشروا هذة الرسالة .بلغوها الى اهلك و اصحابك علشان تاخد بايد اللى حولك.

اسال الله سبحانه و تعالى ان ينفعنا بهذا الكلام

هذة كانت محاضرة عمرو خالد ارجو ان تنفعكم

ولا تنسوا الدعاء للامة الاسلامية واخوانا فى فلسطين


اسالكم من صالح دعاؤكم فلا تنسونى بالدعاء فى هذة الليلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:14

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:15

ليلة القدر ، أفضل ليلي السنة ، لقوله تعالي: (إنا أنزلناه في ليلة القدر · وما أدراك ما ليلة القدر · ليلة القدر خير من ألف شهر ) . أي العمل فيها ، من الصلاة والتلاوة ، والذكر ، خير من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر .
أخرج البخاري ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من صام رمضان إيماناً واحتساباً ، غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً ، غفر له ما تقدم من ذنبه ).
وسميت بليلة القدر : لعظم قدرها وشرفها .

استحباب طلبها
ويستحب طلبها في الوتر ، من العشر الأواخر من رمضان ، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في طلبها في العشرة الأواخر .
أخرج الشيخان ، عن عائشة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان ) أخرجه البخاري ومسلم .

قال ابن حجر في الفتح – بعد أن أورد الأقوال الواردة في ليلة القدر- : وأرجحها كلها ، أنها في وتر من العشر الأخيرة ، وأنها تنتقل كما يفهم من أحادث هذا الباب .. وأرجاها أوتار العشر ، وأرجى أوتار العشر عند الشافعية ، ليلة أحدى وعشرين ، أو ثلاث وعشرين ، على ما في حديث أبي سعيد وعبدالله بن أنس .. وأرجاها عند الجمهور ، ليلة سبع وعشرين .
قال العلماء : الحكمة في إخفاء ليلة القدر ، ليحصل الآجتهاد في التماسها ، بخلاف ما لو عينت لها ليلة لأقتصر عليها .

قيامها والدعاء فيها
روى أحمد ، وأبن ماجه والترمذي ، عن عائشة رضي الله عنها قالت : (قلت يارسول الله ! أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ، ما أقول فيها ؟ قال قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:16

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ليلة القدر وعلاماتها

الحمد لله رب العالمين ، مفضل الأماكن والأزمان على بعضها بعضا ،الذي أنزل القرآن في الليلة المباركة ، والصلاة والسلام على من شد المئزر في تلك الليالي العظيمة المباركة ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه الغر الميامين .. أما بعد
لقد اختص الله تبارك وتعالى هذه الأمة المحمدية على غيرها من الأمم بخصائص ، وفضلها على غيرها من الأمم بأن أرسل إليها الرسل وأنزل لها الكتاب المبين كتاب الله العظيم ، كلام رب العالمين في ليلة مباركة هي خير الليالي ، ليلة اختصها الله عز وجل من بين الليالي ، ليلة العبادة فيها هي خير من عبادة ألف شهر ، وهي ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر .. ألا وهي ليلة القدر مبيناً لنا إياها في سورتين
قال تعالى في سورة القدر :{ إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما ليلةُ القدر * ليلةُ القدرِ خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *سلامٌ هي حتى مطلع الفجر }
وقال تعالى في سورة الدخان :{ إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم }

سبب تسميتها بليلة القدر

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى
أولا : سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف
ثانيا : أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة ، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه .
ثالثا : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه

علامات ليلة القدر

ذكر الشيخ بن عثيمين رحمه الله أن لليلة القدر علامات مقارنة وعلامات لاحقة

العلامات المقارنة

قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة ، وهذه العلامة في الوقت الحاضر لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار
الطمأنينة ، أي طمأنينة القلب ، وانشراح الصدر من المؤمن ، فإنه يجد راحة وطمأنينة وانشراح صدر في تلك الليلة أكثر من مما يجده في بقية الليالي
أن الرياح تكون فيها ساكنة أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصف ، بل بكون الجو مناسبا
أنه قد يُري الله الإنسان الليلة في المنام ، كما حصل ذلك لبعض الصحابة رضي الله عنهم .
أن الانسان يجد في القيام لذة أكثر مما في غيرها من الليالي


العلامات اللاحقة

أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع ، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام ، ويدل لذلك حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال : أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها ) -رواه مسلم

فضائل ليلة القدر

أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة القدر }
أنها ليلة مباركة ، قال تعالى { إنا أنزلناه في ليلة مباركة }
يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام ، قال تعالى { فيها يفرق كل أمر حكيم }
فضل العبادة فيها عن غيرها من الليالي ، قال تعالى { ليلة القدر خير من ألف شهر}
تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة ، قال تعالى { تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر }
ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر ، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها ، قال تعالى { سلام هي حتى مطلع الفجر }
فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل ، قال صلى الله عليه وسلم : ( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) - متفق عليه
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم منقول من موقع الاسلام للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:17

بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على نبينا محمد و آله الطاهرين و اللعن الدائم على أعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين

هذه الليلة مقبلون على ليلة من اشرف الليالي ، فيروى انها اشرف ليالي القدر . و يمكن سؤال اهل العلم عن فضل هذه الليلة.

اود ان الفت القراء الكرام الى ان يستعدوا لهذه الليلة الشريفة ، و ما يستحضرني من استعدادات سأذكره:

1- التأكد من صحة الوضوء.
2-التأكد من صحة الإغتسال و الإغتسال لليلة القدر بعد الأذان خصوصا لمن عليه اغسال واجبة.
3- تقليم الأظفار و حلق شعر الإبطين و العانة لأنه ورد انها من موانع القبول.
4- تصفية الأذهان من ما يشغلها عن الله سبحانه
5- تصفية الحسابات المالية و غير المالية مع الناس ، اما باعطائهم حقوقهم او الطلب منهم الإمهال ،
6- التسامح مع الناس خصوصا من لديك مشاكل معهم.
7- الإهتمام بالمظهر الخارجي و النظافة و ما الى ذلك.

و احب ان اذكر مرة اخرى شيئا عن سورة القدر ، حيث يروى ان بها اسرار آل محمد عليهم السلام و يروى ايضا اننا نحتج على غيرنا بسورة القدر ، حيث ان الملائكة كانت تنزل في ليلة القدر على النبي ص .
فعلى من تتنزل بعد وفاته؟؟
فالآية (تنزَّلُ الملائكة------) أي انها كانت و لا زالت تنزل.

و نسألكم الدعاء

وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى
قم بترك تعليق بحسابك الخاص على الفيس بوك , ليتم نشر مشاركتك بشبكة العمالقة وحسابك على الفيس بوك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالمجيد
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب   2013-08-13, 11:18

لقد عانيت كثيراً..وكتبت كثيراً
ومن حق القاتل أن يحقق للمقتول رغبة في نفسه
ورغبتي بعدك..رغم شدة قهري وعـذابــى ..

هيــــــــــــــــماااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ليلة ((القدر)) لمن أراد الترقب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ملوزة :: منتدى رمضان مــلوزة :: رمضانيات ملوزة-
انتقل الى: